العودة   الشبكة العربية > منتديات الحوار العام > منتدى السفر والرحلات


آخر 10 مشاركات
بالصور.. بعد الاسكينى والكارديجان.. شتاء 2018 يرفع شعار "جاكيت واحد يجمعنا" ( )           »          دورة إدارة الحملات الإعلامية الفعالة أثناء الأزمات ( )           »          دورة إدارة الجـــــودة فى صــنـاعة الضــيافــة ( )           »          دورة الأداء الإعلامى الفعــال ( )           »          تنظيم وإدارة وسائل النقل: تخطيط النقل ( )           »          تنظيم وإدارة وسائل النقل ( )           »          النقل البحري العربي في مواجهة التكتلات والاندماجات العالمية ( )           »          نظم الأجور والتعويضات والعوائد ( )           »          [CENTER][SIZE=5][COLOR=#4b0082][B]بسم الله الرحمن الرحيم[/B][/COLOR][/SIZE][COLOR=#b2 ( )           »          هندسة المياه والصرف الصحي 2017 ( )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-02-2009, 12:22 AM   #41
رحّال الشبكة
 
الصورة الرمزية الحسي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: المجمعة
المشاركات: 3,716
الحسي will become famous soon enough

،،،،،
بسم الله نكمل ....
الاستراحة التي قضيتها في آخر جلسة ، كانت كفيلة باتخاذ قرار حاسم وجريء !! ، فقد كنت مستلقيا على كرسي من الاسمنت القاسي وقد وضعت بعض ملابسي للوقاية من قساوة الاسمنت ، وعيناي تنظران للأشجار التي غطت السماء فلا أدري هل أنا في ليل أم نهار ! ولا أعرف الوقت فأنا لا أحمل الساعة ، ولا أحمل الجوال ! ولا أحمل شيئا آكله ولا شيئا أشربه ، ولاااا أحد من الناس يدري عني وعن مكاني !!! ، لكن مع كل هذا جزمت بأن هذا الطريق يؤدي إلى شيء .... ماهو هذا الشيء ياترى ؟!؟!؟
آآآآه
عرفت ..إنه يؤدي للجبل الذي بني عليه الجسر المعلق ... نعم .. التلفريك هناك وسأنزل عن طريقه للعودة إلى المنتجع .... نعم والدليل ( وهنا بدأت أضرب أخماسا بأسداس ) أن هذا المكان يقع إلى الجنوب من موقع التلفريك ... وتذكرة التلفريك عبارة عن تذكرتين صعود ونزول ... معنى هذا : أن من يرغب بالنزول على قدميه بإمكانه الصعود بالتلفريك ، والعكس ..... ( وهكذا سارت الأمور وصدر القرار الحاسم الخاطئ )
سوف أستمر بالصعود وسأجد الناس في الأعلى وسأتناول الغداء في مكان عال جميل ثم سأعود بالتلفريك .
وبعون الله .. استجمعت قواي المنهكة وتابعت السير إلى المجهوووووووووول ..
طبعا لا تسألني ماذا سمعت وماذا رأيت ، فكنت ألمح سناجب تتخاطف من أمامي ، وأسمع أصوات البوم تتردد بين الجبال . والخوف يزداد شيئا فشيئا ولكن الشجاعة كانت أقوى منه .
بعد ما يقارب 600 مترا من الصعود المتواصل وصلت إلى مكان وعر وصعب جدا ، بالكاد استطعت صعوده بمساعدة الحبل الممدود والمربوط بالأشجار التي تتمايل فتكاد أن توقعك على أم رأسك
^

^
بعد هذه المنطقة الوعرة وصلت إلى قمة الجبل الذي كنت أصعده من الأسفل واستلزم الطريق أن أدور حول قمة الجبل لأكمل المشوار في الجهة المقابلة ، فصرت أمشي على جانب الجبل المنحدر بشدة فكدت أسقط عدة مرات بسبب الوعورة وبسبب الإعياء . حينها توقفت ... ولم أستطع الجلوس لأن ركبتاي وساقاي تؤلماني بشكل فظييييع .
جلست - بصعوبة بالغة - على جذع شجرة رطبة .. وبدأت أفكر بجدية هذه المرة .....
وجرى هذا الحوار :
أنا : لاحول ولاقوة إلا بالله ..إلى أين يؤدي هذا الطريق ؟
نفسي : يبدو أنه يوصل إلى التلفريك .
أنا : التلفريك !! لا .. لا أظن !!
نفسي : لماذا ؟ ما الذي يجعلك لا تظن ؟
أنا : دعيني أفكر وأحسبها جيدا . أليس ارتفاع التلفريك 710 أمتار ؟
نفسي : بلى !
أنا : نحن الآن على ارتفاع قريب من 2000 متر ! إذن ليس هناك تلفريك ولا يحزنون
نفسي : لا ... من الأكيد أن هذا الطريق سينزل إلى التلفريك ! والدليل أن الجسر له مدخلين واحد للآتي من التلفريك والآخر لمن يريد النزول من الجبل .
أنا : غريب ! بالفعل هل للجسر طريق على هذا الجبل ؟
نفسي : نعم ، وهل تذكر النهر الصغير الذي مررنا به ؟ إنه نفس الشلال الذي صوّرته من عربة التلفريك .
أنا : غريب ! هذا كلام منطقي ؟ وهذا الجبل واقع في نفس الاتجاه ( على بالي في المجمعة أعرف جبالها الصغيرة ، مادريت إن جبالهم متشابكة ومرتفعة ومالها نهاية )
- لكن ومع هذا الحوار إلا أنني أفقت من الوهم وقلت :
ههههه لا ... خلاص ... يكفي .. يكفي .. هذا وهم .
نفسي : ( اللي تشوفه )
هههههههه
أدري إنكم بتقولون الرجال فقد عقله !!
صدقوني الموقف صعب وبس وجعلكم ما تتعرضون لمثله .
إييييه ...
جلست أفكر في كل شيء ، فكرت في أهلي وأولادي ، فكرت في حياتي ، وفكرت في مماتي ، هل سأموت هكذا !! هل سأعود إلى الحياة من جديد ؟ قد يهجم عليّ حيوان يفترسني أو قد يعتدي عليّ شخص فيقتلني أو أو قد تنزلق رجلي فأهوي في أسفل الوادي وأكون طعاما للنسور ؟
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله .
الآن وبعد هذه الجلسة ، استسلمت وقررت العودة من حيث أتيت ، وما أصعب هذا القرار ولكن الموت لي بالمرصاد فأنا أتوقع دخول الليل قريبا ، ثم لن أرى النور ولن أستطيع المشي ، فالبدار البدار ....
وبالفعل عدت وبدأت بالنزول
^

^
فحدث مالم يكن في الحسبان ...
لقد فقدت عضلاتي ، فلم أعد أستطيع التحكم في ساقيّ ، وركبتاي تؤلماني بشكل لايوصف ، وأقدامي (تفتر ) في كل خطوة .
ياااااارب أعني
يااااارب احفظني
يااااارب قوّني وشد من أزري
وتوكلت على الله وأكملت النزول ببطء شديد ....
وما هي سوى دقائق حتى سمعت صوتا ... إنه صوت شيء يقترب .... ومازال يقترب ...
حتى تبيّنته في الظلام .. إنه شخص قادم نحوي .
يا الله ... لطفك .. وعونك ... وحفظك .. ورحمتك ... يارحمن يارحيم .
بصراحة لقد خفت ، واعترف أنني خفت ، لكن ماهي إلا أن بدأني الرجل بالسلام ، فسرّي عن نفسي ، ورددت عليه السلام وجرى هذا الحوار المضحك :
الرجل : وت تايم تايم ( وأشار إلى مكان الساعة في يده )
أنا : أمممممم جاي كل هالمشوار عشان تسألني عن الساعة ! وين ساعتك ! ليه ما تجهزت ؟ تحسب إن الأدغال لعبة ...
ههههههههههههه
لا ... طبعا ما قلت له هالكلام ، لكنني اعتذرت بأني لا أحمل ساعة .
الرجل : من أين أنت ؟
أنا : أنت من أين ؟ ( طبعا كنت أتحاشى أن يعرف أنني من دولة نفطيّة )
الرجل : ( وكأنه أحس بأنني أحاذره ) أنا عبدالرحمن من أندونيسيا ، إلي أين يؤدي هذا الطريق ؟
أنا : يعني أنت - مثلي - لا تعرف هذا الطريق ؟
عبدالرحمن : نعم وكم الساعة الآن ؟
.... عندها تذكرت أن في الكاميرا ساعة . فشغلت الكاميرا ووجدت الساعة على توقيت السعودية ، فجلست أحسب الفرق وعرفت أن الساعة 4 عصرا ولم يبق على غروب الشمس سوى القليل من الوقت فقلت :
يجب عليك العودة فلا تلفريك ولاهم يحزنون .
عبدالرحمن : طيب هل نرجع سويّا ؟
أنا : لا .. اذهب أنت وأنا سأبقى هنا لبعض الوقت ( مسوّي نفسي راعي كيف وعارف الدرب ) وإنما قلت هذا لأنني لم أتوقع منه فائدة ومازال الخوف مسيطرا على تفكيري حينها . فخشيت أن تكون خدعة منه أو نحو ذلك .
وفعلا عاد عبدالرحمن ( الله يذكره بالخير ) وجلست أستريح قليلا حتى ابتعد عني ثم واصلت النزول القاسي .
في منتصف الطريق توقفت أستريح على جدول ماء عذب بارد منعش ، وشربت منه حتى ارتويت ، ثم توضأت تحسبا للموت ، واستطعت أن ألتقط هذه الصورة ( قمت بمسح صورتي منها لأسباب خاصة )
^

^
( وجعلنا من الماء كل شيء حيّ أفلا يعقلون )
الماء نعمة ، لا نشعر بقيمتها حتى نفقدها . لقد رجع إليّ نشاطي وتفاءلت خيرا واستنشقت نسيم الحياة من جديد ، فلو رأيتني قبل أن أشرب الماء لقلت إني هالك لا محالة . ولكن ( الله لطيف بعباده يرزق من يشاء ) ، فالحمدلله أولا وآخرا .
نزلت ونزلت ونزلت حتى وصلت للآبار السبعة بفضل الله ورأيت الناس ما زالوا يستمتعون بالمكان ، فلما رأيتهم حسبتهم أصدقائي من فرحتي الشديدة بالعودة سالما . ثم جلست أستريح فالطريق ما زال طويلا ( 684 زلفة ) .
مكثت قليلا أستطلع المكان مرة أخرى فرأيت لوحة بيضاااء كبيرة
آآآآه ... هذه هي اللوحة التي كان يجب عليّ قراءتها قبل الصعود ، إنها المفتاح الذي يدلّك على الطريق والهدف .
انظروا إليها الآن :
^

^
انظروا جيدا إليها مرة أخرى
^

^
Jungle Trails in Seven Wells
رحلة الأدغال في الآبار السبعة
طولها 2500 متر للوصول إلى أعلى قمة
فقط لهواة التسلق !! والكشافة والناس المستعدين .
هناك حشرات مثل العقارب والعناكب . ولا توجد حيوانات مفترسة
هناك مخيمات ( استراحات ) على جانب الطريق .
المهم لقطت أقرب واحد وطلبت منه يصورني أشرح الخريطة مثل مذيع النشرة الجوية .
^

^
للتحميل
^
وفي النهاية وصلت بعد عناااء شديد إلى سيارتي وتناولت وجبة خفيفة وشيء من الفواكه الاستوائية المنعشة ، ثم ذهبت رأسا إلى المنتجع لراحة مطوووولة .
^

^
والحمدلله أولا وآخرا ، واعذروني على الإطالة
،،،،،
__________________

Test
الحسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 12:42 AM   #42
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المتفائلة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 9,034
المتفائلة is on a distinguished road
أدري إنكم بتقولون الرجال فقد عقله !!
صدقوني الموقف صعب وبس وجعلكم ما تتعرضون لمثله .
إييييه ...
جلست أفكر في كل شيء ، فكرت في أهلي وأولادي ، فكرت في حياتي ، وفكرت في مماتي ، هل سأموت هكذا !! هل سأعود إلى الحياة من جديد ؟ قد يهجم عليّ حيوان يفترسني أو قد يعتدي عليّ شخص فيقتلني أو أو قد تنزلق رجلي فأهوي في أسفل الوادي وأكون طعاما للنسور ؟
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله

لا لا يالحسي فقدت عقلك ما اظن في تلك اللحظة اصلا لايوجد عقل يفكر،،،
فقط النفس تسترجع كل لحظة من لحظات الحياة ،، ولاترى الا الموت قادم ،،، لاسمح الله
هكذا هو الانسان عند الخطر ،،، يسترجع كل شيئ بلمح البصر
بصراحة ،، جرأة متناهية جدااا ومخاطرة اليمة ،،، ويش وداك هناك ،،،،
الله يسلمك من كل مكروه

حمدا لله على سلامتك ،،، وعلى قولت صاحبناا النمر هناك ،،،
ماليزيا احسن من غانا او غاناا احسن من ماليزياا
اتحفناا اخي الحسي بصور غانا ،،، هناا وليس هناك
نراهاا بالشبكة ،،،، قريبااا
سلامات يالحسي ،،، ولا تعودهااا ،،، ترى مو كل مرة بتسلم الامور
__________________
المتفائلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 12:53 AM   #43
من رواد الشبكة العربية
 
الصورة الرمزية ســـــوار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: cairo,nasr city
المشاركات: 3,930
ســـــوار is on a distinguished road
تصدق اقول بعد كل هذا اشك انك الحسي عُدت الينا سالما..

هل انت الحسي حقا ..a!!

بس الحمد لله انك فكرت بأهلك واولادك..

حمد لله على سلامتك ....ورأي ان نحولها لفيلم من انتاج الشبكه العربيه فالكاتب والبطل والمنتج واحد



Elhosai in
Jungle Trails in Seven Wells

لو شفت رجل واحده من هذا

كان زمانكوا بتقروا وصيتي مو تعليقي
ســـــوار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 01:01 AM   #44
ربيـع المنتدى
 
الصورة الرمزية ابن الربيع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 9,500
ابن الربيع will become famous soon enough
الحمدلله على سلامتك ورجوعك سالما ،، والله وانا اقرا مغامرتك اني امسك قلبي من الخوف وكاني مكانك ... واسمح لي ببعض التعليقات .

** صعودك لوحدك وفي طريق غير معروف ، وداخل غابات لا يرى فيها نور الشمس اعتبرها مغامره خطورتها عالية جدا جدا ... وانت باستمرارك في الصعود وفي بلد اجنبي وبين جبال واشجار ( اسمحي لي ان اقول انت كنت بايع نفسك ) فالحمدلله ان الله انجاك ولم تتعرض لسؤء وهذا فضل من الله سبحانه وتعالى .

** لماذ لم يكن معك على الاقل مرافق لهذه المغامره ولو من نفس ابناء المنطقة ، او الاستفسار ممن كانوا قريب من مجرى الشلال .. الى اين يؤدي هذا الممر صعودا .

** اخيرا اكرر واقول الحمدلله على سلامتك ... فوالله لقد غامرت وغامرت ورميت بنفسك الى طريق مجهول فيه من كل انواع الخوف والتهلكة ، والحمدلله ان الليل لم ياتي ويحل ضيف ثاني وانت على هذه الحال ، تخيل ماذا يمكن ان يحدث في ظلمة الليل !!!! ؟؟؟ خوف ... رعب .. اصوات ليل .. حشرات سامة ... كل انواع الخوف وكل انواع التخيلات ستكون موجوده بكل اشكالها والوانها ( هذه المغامرة تقاس باعلى درجات من الخطوره ) .

** اخي الحسي // غامرت وابدعت .. .. صورت واحسنت واتقنت سرد كل التفاصيل ... ولكن حذاري .. واقولها من قلبي .. حذاري ... فليس كل مره تسلم الجرة ، الله يحفظنا واياك وسائر المسلمين في الحل والترحال .

فلا للصعود لمثل هذا !!!!
__________________
ابن الربيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 12:56 PM   #45
لم يتم تفعيل اشتراكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 234
سعودي وافتخر is on a distinguished road
الحمد الله على السلامة
أهم شيئ أنك رجعت لنا بالسلامة
الله يخليك لنا دوم..
سعودي وافتخر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 02:49 PM   #46
من رواد الشبكة العربية
 
الصورة الرمزية وداد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 3,007
وداد is on a distinguished road
يا ألله شي رهيييب ومرعب ..
لي عودة بإذن الله فلي تعليق آخر .
__________________
{إن الله عدل في كل شيئ ، والرضا بالقدر خيره وشره عين الرضا عن الله وقمة العدل مع النفس ، ولو كشف لك القدر لرأيت من لطف الله لك فيما قدره ولرضيت ما ارتضاه الله لك مع جميل الشكر له.}
(د.سلمان العودة)

وداد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 04:42 PM   #47
رحّال الشبكة
 
الصورة الرمزية الحسي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: المجمعة
المشاركات: 3,716
الحسي will become famous soon enough


،،،،،



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتفائلة مشاهدة المشاركة

لا لا يالحسي فقدت عقلك ما اظن في تلك اللحظة اصلا لايوجد عقل يفكر،،، هههه
فقط النفس تسترجع كل لحظة من لحظات الحياة ،، ولاترى الا الموت قادم ،،، لاسمح الله
هكذا هو الانسان عند الخطر ،،، يسترجع كل شيئ بلمح البصر
بصراحة ،، جرأة متناهية جدااا ومخاطرة اليمة ،،، ويش وداك هناك ،،،،
الله يسلمك من كل مكروه
هههههههههههههه
حمدا لله على سلامتك ،،، وعلى قولت صاحبناا النمر هناك ،،،
ماليزيا احسن من غانا او غاناا احسن من ماليزياا
اتحفناا اخي الحسي بصور غانا ،،، هناا وليس هناك
نراهاا بالشبكة ،،،، قريبااا
سلامات يالحسي ،،، ولا تعودهااا ،،، ترى مو كل مرة بتسلم الامور
الله يسلمك

أما غانا فلها موضوع كبير وطوييل هنا وهنا

وفعلا كليس كل مرة تسلم الجرة

شكرا لمتابعتك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ســـــوار مشاهدة المشاركة
تصدق اقول بعد كل هذا اشك انك الحسي عُدت الينا سالما..
هل انت الحسي حقا ..a!!
بس الحمد لله انك فكرت بأهلك واولادك..
حمد لله على سلامتك ....ورأي ان نحولها لفيلم من انتاج الشبكه العربيه فالكاتب والبطل والمنتج واحد
Elhosai in
Jungle Trails in Seven Wells
لو شفت رجل واحده من هذا
كان زمانكوا بتقروا وصيتي مو تعليقي
ههههه

عاد الخوف عند النساء أكثر منه عند الرجال

الخوف من آثار عضة العنكبوت لا من العنكبوت نفسه

لكن الحمدلله على السلامة
أشكر لك متابعتك واهتمامك




،،،،،

__________________

Test
الحسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 04:50 PM   #48
رحّال الشبكة
 
الصورة الرمزية الحسي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: المجمعة
المشاركات: 3,716
الحسي will become famous soon enough


،،،،،


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الربيع مشاهدة المشاركة
الحمدلله على سلامتك ورجوعك سالما ،، والله وانا اقرا مغامرتك اني امسك قلبي من الخوف وكاني مكانك ... واسمح لي ببعض التعليقات .
.........


** اخي الحسي // غامرت وابدعت .. .. صورت واحسنت واتقنت سرد كل التفاصيل ... ولكن حذاري .. واقولها من قلبي .. حذاري ... فليس كل مره تسلم الجرة ، الله يحفظنا واياك وسائر المسلمين في الحل والترحال .
فلا للصعود لمثل هذا !!!!
والله يابوخالد المشكلة إني ما كنت أنوي خوض هذه المغامرة أصلا ،وإلا لأخذت استعداداتي وجهزت نفسي تمام ، لكن كان البداية حب استطلاع للمكان ثم جرني الممر إلى أن طالت عليّ المسافة فما شعرت إلا وأنا بين الأدغال ومع الحشرات والأحراش

أما ...
اقتباس:
فلا للصعود لمثل هذا !!!!
فاقول بالعكس : سنصعد ولكن بعد التخطيط وأخذ لوازم الرحلة .
أشكر لك حرصك ومتابعتك وإطراءك ، وإعلانك عن الموضوع في البنر ، أدامك الله ذخرا لنا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعودي وافتخر مشاهدة المشاركة
الحمد الله على السلامة
أهم شيئ أنك رجعت لنا بالسلامة
الله يخليك لنا دوم..
الله يسلمك وأشكرك على متابعتك



،،،،،

__________________

Test
الحسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 04:51 PM   #49
رحّال الشبكة
 
الصورة الرمزية الحسي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: المجمعة
المشاركات: 3,716
الحسي will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وداد مشاهدة المشاركة
يا ألله شي رهيييب ومرعب ..
لي عودة بإذن الله فلي تعليق آخر .


،،،،،

حياك الله وبانتظار عودتك

وشكرا لاهتمامك


،،،،،

__________________

Test
الحسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2009, 11:54 PM   #50
من رواد الشبكة العربية
 
الصورة الرمزية آل خالد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,783
آل خالد is on a distinguished road
لاأدري أضحك أم أتعجب

شيء غريب عجيب ولكنه متوقع من مثل أبي المهند (( أبو العجائب))

أهنئك على عزيمتك وجرأتك وخوض مثل هذه المغامرة

أتوقع لو كنت معك لجلست أنتظرك عند (( اللي يسبحون ويتزحلقون))

وحمدا لله على سلامتك
__________________
آل خالد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond