آخر 10 مشاركات
دورة الابتكــار الإعـــــــلانى مقدمة من مركز جلف للتدريب ( )           »          دورة الإدارة الإعلامية للأزمات ( )           »          دورة الإعـلام الإقتصـــادى والنفطي والبيئي ( )           »          دورة الابتكــار الإعـــــــلانى ( )           »          تقنيات قياس فعالية نظام إدارة سلامة الغذاء وفقا لنظام الايزو iso 22000 ( )           »          أساسيات الرقابة الصحية على الأغذية والمنشآت الصحية ( )           »          نظام تحليل مصادر الخطر ونقاط التحكم الحرجة haccp ( )           »          بالصور.. بعد الاسكينى والكارديجان.. شتاء 2018 يرفع شعار "جاكيت واحد يجمعنا" ( )           »          دورة إدارة الحملات الإعلامية الفعالة أثناء الأزمات ( )           »          دورة إدارة الجـــــودة فى صــنـاعة الضــيافــة ( )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-2010, 03:38 PM   #1
من رواد الشبكة العربية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصراتة - ليبيا
المشاركات: 285
مصراتي is on a distinguished road
تقاليد الأعراس في ليبيا




بسم الله الرحمن الرحيم
تقاليد الأعراس في ليبيا

تقام أعراس الزواج في ليبيا – ويتركز الحديث عن مدينة مصراتة – على عدة أيام، فكانت في السابق تقام على مدى أسبوع كامل ثم مع ارتفاع تكاليف المعيشة أصبحت تتناقص شيئا فشيئا، حتى صارت في أيامنا هذه ثلاثة أيام فقط، بل إن هناك من يختصرها في يومين، بل وأكثر من ذلك – وهي حالات نادرة – ليوم واحد فقط!!
سأحاول – بإذن الله تعالي – أن أعطيكم بسطة عن تقاليد الأعراس في ليبيا خلال الفترة التي واكبتها منذ أن بدأت أعي ما يدور حولي في هذه الدنيا...
كانت الأعراس تبدأ رسميا يوم الاثنين وتنتهي رسميا يوم الخميس، وكل يوم من هذه الأيام يحمل اسما مميزا له عن الأيام الأخرى، وهذا الاسم مأخوذ من التقاليد التي تقام في ذلك اليوم، وقبل البداية الرسمية لأيام العرس تكون هناك بداية غير رسمية في يوم الأحد وبعد النهاية الرسمية يكون هناك امتداد لأيام العرس.

يوم الأحد:
وفيه تكون البداية، حيث تقام وليمة عشاء يدعى لها الأقارب والجيران والأصحاب المقربين، والوجبة الرئيسية لهذه الوليمة هي وجبة (الكسكسي) وهي إحدى أشهر الأكلات الشعبية في ليبيا، حيث تتجمع النساء في بيت العرس لتقوم بعملية (برم) الكسكسي، يوضع الكسكسي في إناء خاص يسمى (الكسكاس) مثقب من الأسفل، وفي إناء أخر وهو (الطنجرة) تعد (الطبيخة) هكذا تسمى، والطبيخة هي ما يعرف بالمرقة والتي تحتوي على اللحم والخضر، ثم يوضع الكسكاس على طنجرة الطبيخة، وتترك على النار حتى ينضج اللحم والخضر وكذلك الكسكسي الذي ينضج بالبخار الصاعد من الطنجرة.
بعد أن تنضج الوجبة يتم وضع الكسكسي في (صواني) جمع صونية، ثم توزع عليه الطبيخة بخضارها ويوضع فوقها اللحم ثم تقدم للمعازيم مع السلطة والمخلل... وغير ذلك.

يوم الاثنين (ويسمى يوم الرمي):
وهو اليوم الرسمي الأول من أيام العرس، وفيه تقام الوليمة الرسمية في احتفال العرس، ويدعى إليها عدد كبير من الناس؛ الأصحاب والمعارف وزملاء العمل وزملاء الدراسة... إلخ، أما بالنسبة للأقارب والجيران فهم من سيقوم بخدمة المعازيم في هذه الوليمة.
الوجبة الاعتيادية في يوم (الرمي) هي (البازين)، وهي وجبة – حسب ما أعلم – ينفرد بها المجتمع الليبي، ويتم إعدادها بشكل منظم، وإعدادها مشترك بين الرجال والنساء، ففي حين يقوم الرجال بطهو (الطبيخة) الخاصة بالبازين؛ تقوم النساء بطهو البازين نفسه.
وتقوم مجموعة من الرجال بإعداد الصواني لتسوية البازين التسوية النهائية، ويقوم بعضهم بعملية (التمليس) وهي عملية تدوير قطع البازين بحيث يصبح في شكل القبة (قبة المسجد) ليوضع بعدها في الصونية ويتم دهنه بالدهان المجمع من فوق الطبيخة وذلك حتى لا يجف ويتشقق قبل أن يقدم للمعازيم وتوضع حوله قطع البطاطا، واللحم بعدد خمس قطع، ثم يقدم للمعازيم الذين يجلسون خمسة خمسة في جلسة مستديرة، وجرت العادة بأن يؤكل اللحم أولا ثم بعدها تضاف الطبيخة، حيث يقوم كل منهم بخلط البازين بالطبيخة بأصابعه خلطا جيدا حسب رغبته مع إضافة قطرات الليمون وقرون الفلفل وتؤكل بشهية.
بعد انتهاء المعازيم من الأكل – الذي يستمر غالبا من الضحى إلى الظهر في عملية مستمرة – يتجمعون من جديد ليتجهوا إلى بيت أهل العروس لنقل (العلايق) وعقد القران (قراءة الفاتحة) كما يطلق عليها هنا، حيث يتجمع عدد كبير من الحضور ويركبون السيارات ويتجهون إلى بيت أهل العروس وهو يطلقون أبواق السيارات مع تشغيل إشارات التنبيه الضوئية، ويتحركون في طابور طويل وموكب جميل حتى يصلون إلى بيت العروس، عندها يستقبلهم أهل العروس ويجلسون يستمعون لخطبة (الشيخ) الذي سيعقد القِران، وبعد مراسم العقد يدعو الشيخ للزوجين وأهلهما بما تجود به قريحته وبما يحفظ من الأدعية الواردة في السنة بهذه المناسبة ويؤمن خلفه الحضور ويختم الدعاء بقراءة سورة الفاتحة، وبذلك تصبح العروس زوجة لعريسها. وبعدها تقدم الحلويات والعصائر أو المشروبات للحضور.
أما في بيت النساء فيتم إنزال الهدايا والـ(العلايق) التي أحضرها أهل العريس للعروس، وتقوم العروس بـ(حل العلاقة) أي فتح العلاقة لمشاهدة ما أحضره لها أهل زوجها من هدايا، وتسمي النساء هذا اليوم بيوم (حل العلاقة).

والعلاقة: وتنطق بالقاف كما ينطقها الأخوة في الخليج، هي عبارة عن (قفة) سلة مصنوعة من سعف النخيل، توضع بها الهدايا للعروس، وهذه الهدايا غالبا ما تكون: حنة، ومواد عطرية، وصابون، وملابس، وأحذية، والبدلة الشعبية المصنوعة من الحرير، إضافة إلى الذهب.... وغير ذلك، وغالبا ما تكون كل علاقة تحمل شيئا معينا من هذه الأشياء، ثم تقفل وذلك بخياطة قطعة قماش دائرية عليها، ولا يتم فتحها (حلها) إلا بيد العروس في يوم الرمي أو كما تسمية النسوة (يوم حل العلاقة).

يوم الثلاثاء (يوم الحنّة):
وفي هذا اليوم تجتمع النساء في بيت أهل العريس – وغالبا ما تكون من الأقارب والجيران والأصحاب – ثم يأتي الرجال بسياراتهم لنقلهن إلى بيت العروس، حيث تتحرك السيارات بنفس طريقة يوم الرمي، حتى يصلون إلى بيت العروس، وتستقبلهن النساء بالزغاريد والتصفيق، ويدخلوهن إلى المكان المخصص لهن، ثم يتم إحضار العروس لتقوم نساء أهل العريس بعملية الحناء والتي تكون قد تم عجنها وإعدادها مسبقا، وفيما تقوم بعض النساء بـ(تحنية: من الحنّاء) العروس تقوم البقية بالغناء والتصفيق صحبة صوت (الدربوكة: الطبل)، وتتبارز نساء أهل العروس وأهل العريس بالغناء (الشِّــتَّاوْ) في مدح وإظهار خصال كلا العروسين كل حسب الجانب الذي تنتمي إليه، فأهل العروس يمدحون العروس (اللي حازك مبروك يومه *** ما يخمم كان دار عزومة)، ويرد أهل العريس يمدحون العريس (الغالي كيف الطير الحر *** عزوماته ديمة في البر) وغيرها من الشتاوات التي تتفنن النساء في ابتكارها، كما يُقدم لهن خلال ذلك الطعام والمشروبات.

يوم الأربعاء (يوم كسر القرُّوش):
وهو يوم احتفالي للعروس مع رفيقاتها وصديقاتها، فإذا كان يوم الحنة يوم للنسوة والعجائز؛ فللفتيات يومهن الخاص بهن، حيث تجتمع الفتيات في بيت العروس للاحتفال معها بآخر يوم من أيام العزوبية، وكان في السابق يُؤتى للعروس بـ(قَرُّوش: إناء فخار قيشاني) لتقوم بكسره ربما اعتقادا منهم بكسر الحظ السيئ أو ما شابه ذلك، ولهذا السبب تسميه النسوة بيوم كسر القروش.

يوم الخميس (يوم الجحفة):
وهو يوم الزفة الذي تزف فيه العروس إلى عريسها، وبالنسبة للعريس فيقوم أصحابه باصطحابه إلى أحد المساكن ليتم تجهيزه وتلبيسه ليظهر في أحلى حلة، وعادة ما يصاحب هذه الاحتفالية الأخيرة وجبات دسمة من الشواء والفواكه والمكسرات، فيما يقوم حلاق محترف بعملية الحلاقة والتزيين للعريس، بينما يقوم بقية الأصدقاء بالترفيه عن العريس ربما للتخفيف من الارتباك الذي غالبا ما يصاحب هذه الأجواء.

وفي البيت يكون فريق الأقارب والجيران والأصدقاء قد أعدوا العدة لاستقبال العروس والموكب المرافق لها، فعادة ما يأتي مع العروس – إضافة إلى أهلها من الرجال والنساء – وفد كبير من جيران وأصدقاء العائلة لحضور الزفة في بيت العريس، فيستعد لهم أهل العريس بإقامة مأدبة كبيرة شبيهة بيوم الرمي، والوجبة المعتادة هي البازين بلحم الإبل، إلا أن عملية الأكل يوم الجحفة تنتهي بسرعة على اعتبار أن الضيوف يأتون في موعد واحد عند حضور موكب العروس والذي غالبا ما يكون قبل آذان المغرب بحوالي ساعة ونصف . وفي داخل بيت العريس تستقبل العروس من جانب أهلها الجدد بالزغاريد والغناء والتصفيق ويتم إجلاسها في المكان المخصص لها (الكوشة) حيث تمكث مع النسوة ما تبقى من الوقت قبل حضور العريس.

وبعد أن تنتهي مراسم وجبة العشاء يحضر العريس برفقة أصحابه ليجلس على الكوشة المخصصة له، فيتقدم له المهنئون في طابور طويل يهنئونه بالحياة الجديدة متمنين له حياة سعيدة وذرية صالحة، فيما يقوم أحد المرافقين له برشِّهم برائحة فواحّة كنوع من الشكر على حضورهم وتهنئتهم للعريس. وعند آذان المغرب يصطف الجميع للصلاة بما فيهم العريس الذي يكون قد تطهر وتوضأ قبل حضوره، وبعد الصلاة يأتي شخص ممن يجيد المدائح ويمسك بيد العريس ويبدأ بصوته الجهوري بالمدائح النبوية المألوفة في المنطقة: (بدأنا بسم الله.. وبصلاة الله.. على رسول الله.. وآله الأبرار...........) ويردد خلفه الحاضرون، ثم يبدأ في السير خطوة خطوة باتجاه بيت الزوجية حيث تكون النساء قد جهزن العروس وأدخلْنها إلى دارها وغادرْن المنزل، وعند وصول العريس إلى باب البيت.. يدخل ويبقى البقية خارجا، ويمكث العريس مع زوجته بضع دقائق، يسلم عليها ويدعو بالأدعية المأثورة في مثل هذه المناسبة ويصلي – إن شاء – ركعتين بزوجته، ثم يخرج... وبمجرد خروجه تنطلق أصوات البنادق (استبدلت الآن بالمفرقعات) معلنة انتهاء مراسم الزفاف، ويعود العريس إلى كوشته لتقبل التهاني من جديد، فيما يغادر أهل العروس إلى منزلهم لاستقبال المهنئين كذلك.

وبعد الانتهاء من تقبل التهاني يعود العريس من جديد إلى عش الزوجية ليقضي ليلته الأولى صحبة رفيقة دربه الجديدة. وبذلك تنتهي مراسم يوم الجحفة.

يوم الجمعة (يوم الصبحية):
وفي هذا اليوم يخرج العريس صباحا إلى أهله وأصحابه وأحبابه ليعاودا تهنئته من جديد، وتقدم خلال ذلك وجبة خفيفة عبارة عن (عصيدة بالسمن والعسل)، وغالبا ما يأتي للتهنئة؛ الأقارب والجيران والأصدقاء المقربين، ويستمر في استقبال المهنئين حتى موعد الجمعة حيث يدخل إلى بيته ويستعد للذهاب إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة.
وفي يوم الأربعاء التالي يجتمع الناس من جديد في يوم (الأسبوع) أي مرور أسبوع على الزواج وفيه يتم دعوة الناس إلى وجبة العشاء والتي غالبا ما تكون (كسكسي)، وفي بيت أهل العروس تُعد النساء منذ الصباح (الفسنز والفتات وخبزة التنور والعِجّة.....) لتصطحبه أم العروس معها في زيارتها الأولى لابنتها في بيتها الجديد، حيث إن أم العروس لا تذهب لزيارة ابنتها قبل يوم الأسبوع.

وأشير إلى أن أغلبية هذه العادات والتقاليد قد تغيرت الآن، بعضها استبدل بأشياء أخرى جديدة ودخيلة على مجتمعنا، وبعضها تركه الناس، وتقلصت أيام الفرح – كما أشرت في بداية الموضوع – وتغير يوم (القروش) إلى يوم (الحفلة) بمعناها الحديث، واختفى يوم الأسبوع، و صار يوم الصبحية (عشوية) إن صح التعبير بعد أن صار العريس لا يخرج إلى الناس إلا (العشية) بعد العصر، وإن خرج قبل ذلك فهو لغرض أداء صلاة الجمعة لا أكثر.

وفي ختام الموضوع أرجو أن يكون قد نال إعجابكم ورضاكم، صحيح هو موضوع طويل ولكنه بالكاد يعطي صورة بسيطة عن تقاليد الأعراس في ليبيا، ولا يفوتني أن أذكر أن التقاليد قد تختلف من منطقة إلى أخرى، فأعراس مصراتة قد تختلف عن أعراس طرابلس أو بنغازي أو مدن الجنوب الحبيب.

ولا يفوتني أيضا أن أتقدم بالشكر لزوجتي العزيزة التي استعنت بها لمراجعة الموضوع لنطمئن على صحة ما جاء به من معلومات – خاصة في الأمور النسائية. أرجو أن أكون قد وفقت في عرْضي هذا، وأرجو أن يرضى عني حارس المغارة ويفتح لي الباب ويطلق سراحي ويعطيني حريتي. وما توفيقي إلا بالله العظيم.

ولمن أراد الاطلاع على الموضوع بشكل آخر يمكنه تحميل ملف الوورد من المرفقات.
تحياتي: أخوكم مصراتي من المغارة
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc تقاليد الأعراس في ليبيا.doc‏ (306.5 كيلوبايت, المشاهدات 28)
__________________
مصراتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2010, 04:07 PM   #2
ربيـع المنتدى
 
الصورة الرمزية ابن الربيع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 9,500
ابن الربيع will become famous soon enough
يا سلام عليك ..... وربي قدها وقدود ، كفو والله ... هذا ما نتمناه وبموضوعك هذا تعرفنا على عاده لم نكن نعرف عنها شي .. وهذه حلاوة الابداع وعدم التقليد والنسخ واللصق .

بارك الله فيك وفي قلمك ، وفي كل اهلنا في ليبيا الحبيبه ... هذا اخوكم المصراتي انهى المهمه بنجاح وبدون مساعدة من احد ، اقدم شكري واشواقي الحاره لجنابك الكريم .... واهني نفسي بمثلك ، رعاك الله وسدد خطاك .

اذا فلتكن مستعد .. قد ترجع في اي وقت . والله معك // وهذه اول النتائج نحصدها .... والبقية تاتي ، فباذن الله ستكون كل مواضيعنا قمم في مضمونها وفي اهدافها النيره والمفيده .

ابن الربيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2010, 04:14 PM   #3
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المتفائلة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 9,034
المتفائلة is on a distinguished road
ماشاء الله ..سرعة رهيبة بتنفيذ الاحكام والمطلوب منك اخي الكريم مصراتى.. بارك الله فيك وسلمت يمينك
موضوع قمة ويستاهل التميز... ابداع والف ابداع,, والحين تستاهل الافراج والعودة للمشاركة معناا
دون قيد او شرط...
ننتظر ونشوف من العضو القادم ليكون وراء القضبان.؟؟؟؟..(قصدي من سيدخل المغارة)
__________________
المتفائلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 08:04 PM   #4
من رواد الشبكة العربية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصراتة - ليبيا
المشاركات: 285
مصراتي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الربيع مشاهدة المشاركة
يا سلام عليك ..... وربي قدها وقدود ، كفو والله ... هذا ما نتمناه وبموضوعك هذا تعرفنا على عاده لم نكن نعرف عنها شي .. وهذه حلاوة الابداع وعدم التقليد والنسخ واللصق .
بارك الله فيك وفي قلمك ، وفي كل اهلنا في ليبيا الحبيبه ... هذا اخوكم المصراتي انهى المهمه بنجاح وبدون مساعدة من احد ، اقدم شكري واشواقي الحاره لجنابك الكريم .... واهني نفسي بمثلك ، رعاك الله وسدد خطاك .
بارك الله فيك أخي ابن الربيع على هذه الحفاوة وعلى هذه الكلمات الطيبة المشجعة، وكلماتكم هذه أفضل جائزة لي، وما فعلته إنما هو هدية بسيطة لإخواني أعضاء الشبكة العربية وتعريف بسيط ببعض العادات والتقاليد العربية في ليبيا...

كما أتمنى النجاح لهذا القسم الوليد والذي كان لي الشرف أن أكون أول المسجـ..... لا لا بل أول الضيوف فيه....

والشكر موصول لأختنا المتفائلة التي لم تدخر جهدا لمساعدتي والترفيه عليّ وأنا هناك وحيد... ههههه.. وها هي تكون أول المهنئين بعد أن كانت أول الزائرين.... بارك الله فيكما.

كما أني مستعد لشرح الكلمات والمصطلحات التي أعرف مسبقا أنها قد لا تكون مفهومة كفاية عندكم، ولكني تركت ذكر معانيها حفاظا على تسلسل الموضوع على أن أقوم بتوضيحها حسب الطلب إن وجد....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الربيع مشاهدة المشاركة
اذا فلتكن مستعد .. قد ترجع في اي وقت .
هل أفهم من ذلك أنك تهددني؟!!! لا انتبه،،، أنا لحمي مرّ... وأنا بحذرك..
مصراتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 08:19 PM   #5
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المتفائلة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 9,034
المتفائلة is on a distinguished road
اقتباس:
هل أفهم من ذلك أنك تهددني؟!!! لا انتبه،،، أنا لحمي مرّ... وأنا بحذرك..
هههههه لا ولا يهمك يالمصراتى .... لا تقلق اناا معك بزورك وبراعيك من وراء القضبان..
__________________
المتفائلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 10:32 PM   #6
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 4
ليث السماك is on a distinguished road
موضوع جميل اخي الكريم بارك الله لك بزوجتك وبارك الله لها بك عزيزي الكريم هذه العادات العربيه الجميله تبقى المنطقه العربيه شاهده عليها ولايمكن ان تموت ولو تقلصت ولاكنها تبقى شاخصه لانها ارث عظيم لشعوب عربيه عظيمه رغم الهوان والويلات وكثيره همومنا نحن العرب ولاكن عندما تجد هكذا مواضيع نرتاح وننسى بعض من همومنا ومشاكلنا مشكور اخي الكريم وطلب بسيط اذا استطعت ان تلبيه لي فاكون شاكرا لك وهو ان اكله الكسكي والبازين ممن تتالف وكيف تعمل لانك شوقتنا كثيرا..
ليث السماك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 10:42 PM   #7
مشترك جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1
nasserga is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا ياأخى وأهلا بأهل ليبيا الأحباب

مشكور أخى على هذا الموضوع الجميل فقد وفيت واوضحت الموضوع بشكل جميل

لقد ذكرتنى بالفترة التى قضيتها فى البلد الحبيب ليبيا منذ حوالى 13 سنة وقد كانت فترة جميلة مازلت اتذكرها واتذكر اهل ليبيا الاحباب والكرام وقد شاهدت بعض الافراح وشاركت فى بعض التقاليد البدوية الجميلة

فشكرا لك يا اخى وشكرى الى أهل ليبيا الكرام

اخوك
أ.د. جمال عبد الناصر
nasserga غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 11:41 PM   #8
من رواد الشبكة العربية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 95
amazingmumo is on a distinguished road
ليبيا الغالية و شعبها الطيب زرتها سنة 1963 في طفولتي الباكرة ... ياليت لو يتكرر الموضوع من باقي بلاد المغرب العربي
amazingmumo غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2010, 02:23 AM   #9
من رواد الشبكة العربية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 36
سعودي قح is on a distinguished road
شكرا لك

بارك الله فيك
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سعودي قح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2010, 02:31 AM   #10
من رواد الشبكة العربية
 
الصورة الرمزية آل خالد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,783
آل خالد is on a distinguished road
جهد رآآآآئع

ومعلومات جديده تمامما بالنسبة لي

بارك الله فيك مصراتي على الجهد المتميز

واتعبت من سيأتي بعدك
__________________
آل خالد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأعراس

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond