آخر 10 مشاركات
دورة إدارة تحقيق الحوادث، وتحليل أسبابها وتقديرالخسائر (2017) ( )           »          دورة ادارة غرفة عمليات التحكم (2017) ( )           »          دورة زراعة وخدمة الخضر فى الأراضـى الصـحـراوية | n.ibrahem@traininggulf.com ( )           »          دورة إدارة السلامة من الحرائق (2017) ( )           »          إليك.. صفات المرأة الواثقة من نفسها ( )           »          إزاى تتخلصى من غمقان لون منطقة البكينى بمواد طبيعية ( )           »          دورة إدارة المفاوضات الامنية الجنائية (2017) ( )           »          اعلانات هامه ومفيده للجميع ( )           »          دورة إدارة التأمين الطبي (2017) ( )           »          دورة ادارة الأمن والسلامة (2017) ( )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-05-2010, 06:46 PM   #1
مشرف عام
 
الصورة الرمزية *مطنوخة*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: بين الضلوع اللي فردها التنهات :*(
المشاركات: 4,404
*مطنوخة* is on a distinguished road
Red face السفر والسياحه



بسم الله الرحمن الرحيم
تعريف السفر عندنا ما سماه الناس سفراً، ولا يتحدد ذلك بمسافة معينة، ولا مدة معينة، وذلك لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك تحديد، فمادام الإنسان مفارقاً لمحل إقامته وهو عند الناس مسافر فهو في سفر، وفي صحيح مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج مسيرة ثلاثة أيام، أو فراسخ صلى ركعتين». وفي صحيح البخاري عنه قال: «خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم من المدينة إلى مكة فكان يصلي ركعتين ركعتين حتى رجعنا إلى المدينة، قيل له: أقمتم بمكة شيئاً؟ قال: أقمنا بها عشراً»، وكان ذلك في حجة الوداع، وفيه أيضاً عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «أقام النبي صلى الله عليه وسلم بمكة تسعة عشر يوماً يصلي ركعتين» وكان ذلك عام الفتح. قال في الفتح ص 765 جـ 2 ط السلفية عن حديث أنس الأول: «وهو أصح حديث ورد في بيان ذلك وأصرحه».
قلت: ولا يصح حمله على أن المراد به المسافة التي يبتدىء منها القصر لا غاية السفر؛ لأن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أجاب به من سأله عن خروجه من البصرة إلى الكوفة أيقصر الصلاة، وأيضاً فقد نقل في الفتح عن ابن المنذر إجماع أهل العلم على أن لمريد السفر أن يقصر إذا خرج عن جميع بيوت قريته، يعني وإن لم يتجاوز ثلاثة أميال أو فراسخ.
وقد أقام النبي صلى الله عليه وسلم بتبوك عشرين يوماً يقصر الصلاة ولم يكن ذلك تحديداً منه، فلما لم يحدد ذلك لأمته علم أنه ليس فيه تحديد، وأن المسافر مادام لم يعزم على الإقامة المطلقة فإن حكم السفر في حقه باق.
.................................................. .................................................. ......................
السفر
هو الانتقال من مكان إلى آخر في رحلة لأسباب متعددة :
• سياحة
• تجارة
• زيارة الأقارب
• هجره من بلد لآخر .
• الحج و هو السفر لعبادة دينية
السفر في الثقافة
حفل الأدب العربي بالكثير من القصائد والنثر الذي يحث على الأسفار والرحلات كما حفل بالكثير الذي يعارض ذلك.
ينسب للإمام الشافعي من قوله حاضاً على الرحلة والسفر
تغرب عن الأوطان في طلب العلا
وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفريج هم واكتساب معيشة
وعلم وآداب وصحبة ماجد
فإن قيل في الأسفار ذل وغربة
وقطع فياف وارتكاب الشدائد
فموت الفتى خير له من حياته
بدار هوان بين واش وحاسد
أما المعارضون للسفر والرحلة فقد عبر عنهم شاعرهم بقوله
تفكر إخوان وفقد أحبة
وتشتيت أموال وخيفة سارق
وكثرة إيحاش وقلة مؤنس
وأعظمها يا صاح سكن الفنادق
فإن قيل في الأسفار كسب معيشة
وعلم وآداب وصحبة فائق
فقل كان ذا دهراً تقادم عهده
وأعقبه دهر كثير العوائق
وهذا مقالي والسلام مؤبد
وجرب ففي التجريب علم الحقائق
**************************************
تعريف بسيط عن السياحة
السياحة
هي نشاط السفر بهدف الترفيه ، وتوفير الخدمات المتعلقة لهذا النشاط. والسائح هو ذلك الشخص الذي يقوم بالإنتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله. وذلك حسب تعريف منظمة السياحة العالمية (التابعة لهيئة الأمم المتحدة).
أنواع السياحة• سياحة المغامرات: والاطلاع على الغرائب ومراقبة السكان وعاداتاهم، مثل تسلق الجبال كجبال الأطلس، ركوب الأمواج وكذالك التزلج برمال صحراء الربع الخالي الذهبية و بالرمال الحمراء بصحراء النفود بالمملكة العربية السعودية.
• السياحة الترفيهية: وهي السفر إلى الوجهات السياحية المعروفة على مستوى العالم.
• السياحة الدينية: السفر بهدف زيارة الأماكن المقدسة مثل مكة والمدينة .
• السياحة الثقافية: و الهدف زيارة الأماكن الثقافية.
لم تعد صناعة السياحة كما كانت منذ سنوات..تشعبت فروعها وتداخلت و أصبحت تدخل في معظم مجالات الحياة اليومية..
لم تعد السياحة ذلك الشخص الذي يحمل حقيبة صغيرة ويسافر إلى بلد ما ليقضي عدة ليال في أحد الفنادق ويتجول بين معالم البلد الأثرية..
تغير الحال وتبدل وتخطت السياحة تلك الحدود الضيقة لتدخل بقوة إلى كل مكان لتؤثر فيه وتتأثر به.

و من الأنواع الحديثة:
• السياحة العلاجية: السفر بهدف العلاج والاستجمام في المنتجعات الصحية في مختلف بقاع العالم كما في الهند على سبيل المثال.
• السياحة البيئية: السفر بهدف زيارة المحميات الطبيعية مثل المحميات الطبيعية في أفريقيا.
• السياحة البحرية: وهي منتشرة بشكل كبير في الوطن العربي، في أكادير، شرم الشيخ، اللاذقية، العقبة و الإسكندرية.
• سياحة المؤتمرات: وهي الأنشطة السياحية المصاحبة لحضور المؤتمرات العالمية وهي تكون بالعواصم المختلفة حول العالم.
• سياحة التسوق:وهي السفر من أجل التسوق من الدول التي تتميز بوفرة في مجمعات الشراء وجودة الأسعار ومنها دبي ولندن وباريس وميلانو وفرانكفورت وبرلين فهي وجهات للتسوق.
• السياحة الرياضية بأنواعها
هذا التنوع هو نتاج تطور صناعة السياحة ونتاج زحفها إلى مقدمة القطاعات الاقتصادية في العالم..
فقد تمكنت السياحة من تجاوز كل الأزمات وأثبتت التجارب أنها صناعة لا تنضب ولا تندثر بل تنمو عاما بعد عام رغم كل الأحداث المؤسفة التي قد تمر بها..فالسياحة هي صناعة مرتبطة بالرغبة الإنسانية في المعرفة وتخطي الحدود..
لقد توقع البعض منذ سنوات أن تقل حركة السياحة مع تطور الإعلام وظهور شبكة الإنترنت التي تعج بالمعلومات والصور والبيانات .
.ولكن السنوات أثبتت أن السياحة ستظل أكثر الصناعات نموا وأكثرها رسوخا..ورغم دخول دول كثيرة في الفترة الأخيرة إلى سوق السفر والسياحة إلا أن السوق يستطيع استيعاب العالم كله..
فهي صناعة العالم من العالم والى العالم.
.والأكثر تطورا وتفهما وتفتحا هو الذي يستطيع أن يأخذ منها قدر ما يريد.
فقد شرع ديننا الحبيب آداباً خاصة بالسفر ...
ولن نجد أفضل أو اصلح لنا من هذه الآداب
فمن أراد تحصين نفسه بالأدعية المستحبة للسفر وأن يمضي في حفظ الله ورعايته عليه التحلي بهذه الآداب و ترديد هذه الأدعية بقلب مطمئن ونية صادقة..
وليس اسهل من أن تمضوا في قراءة هذه السطور البسيطه وتدوين الأدعية والملاحظات في ورقة صغيرة ترافقكم أثناء سفركم وتستذكرونها بين حين وآخر...
.................................................. .................................................. .................................................. ..........................

أدعية السفر

وإذا أراد أن يسافر قال:
اللهم بك أصول وبك أجول وبك أسير. .
التوديع بالدعاء والوصية عند السفر:
عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رجلاً قال يا رسول الله إني أريد أن أسافر فأوصني، قال: عليك بتقوى الله والتكبير على كل شرف، فلما أن ولي الرجل قال:
اللهم اطو له البعد وهون عليه السفر.
وعن أنس رضي الله تعالى عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أريد سفراً فزودني، قال:
زوَّدك الله التقوى
قال: زدني.
قال: وغفر ذنبك.
قال: زدني بأبي أنت وأمي:
قال: ويسر لك الخير حيث ما كنت. .
وكان ابن عمر رضي الله تعالى عنه يقول للرجل إذا أراد سفراً: أن ادنُ مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا فيقول:
أستودع اللَّه دينَك وأمانتك وخواتيم عملك. .
ويقول الذي يريد السفر لمن يخلفه:
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه. .
دعاء ركوب الدابة:
وأُتي علي رضي الله تعالى عنه بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله، فلما استوى على ظهرها قال: الحمد لله
ثم قال: {سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ} .
ثم قال: الحمد لله (ثلاثاً).
وقال: الله أكبر(ثلاثاً).
ثم قال: {سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت}.
ثم ضحك، وقال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت. .
الدعاء إذا خرج للسفر
روى ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى السفر كبَّرَ (ثلاثاً) ثم قال: {سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ}.
اللهم نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى.
اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل.
وإذا رجع قالهن وزوّد:
آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون. .
وعن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله تعالى عليه وسلم إذا سافر يتعوذ من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحَوْر بعد الكون ودعوة المظلوم وسوء المنظر في الأهل والمال. .
ما يقول عند الصعود والهبوط:
وقال أبو موسى الأشعري رضي الله تعالى عنه: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنا إذا أشرفنا على واد هللنا وكبرنا... الحديث. .
وقال جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما: كنا إذا صعدنا كبرنا وإذا نزلنا سبحنا. .
وإذا نزل منزلاً
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. .
الركعتان إذا نزل منزلاً
روى الحاكم في المستدرك عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: كان النبي صلى الله تعالى عليه وبارك وسلم لا ينزل منزلاً إلا ودعه بركعتين.
وإذا أمسى في السفر وأقبل الليل قال:
يا أرضُ ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك وشر ما خلق فيك، ومن شر ما يدب عليك، وأعوذ بالله من أسدٍ وأسْوَد، ومن الحية والعقرب. ومن ساكني البلد، ومن والدٍ وما ولد. .
الدعاء حين السحر في السفر:
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان في سفر وأسحر يقول: سمع سامعٌ بحمد الله وحسن بلائه علينا، ربنا صاحبنا وأفضِل علينا عائذاً بالله من النار. .
يقول ذلك ثلاثاً يرفع بها صوته. .
أدعية الرجوع من السفر
وإذا رجع من سفره:
يكبر على كل شرف من الأرض ثلاث تكبيرات ثم يقول:
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده. .
وإذا أشرف على بلده قال:
آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون.
ولا يزال يقولها حتى يدخل بلده. .
وإذا دخل على أهله قال:
أوباً أوباً إلى ربنا توباً لا يغادر علينا حوباً.
.................................................. .................................................. .................................................. ..............................
فوائد السفر المباح
السفر له فوائد كثيرة أشار إليها الشافعي رحمه الله في قوله :
تغرب عن الأوطان تكتسب العلا وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفريج هـمٍّ واكتسـاب معيشة وعلم وآداب وصحبـة مـاجد
فان قيل فـي الأسفار ذل وشدة وقطع الفيافي وارتكاب الشدائـد
فموت الفتى خير له من حيـاته بدار هوان بين واش وحاســـد
فالشافعي رحمه الله عدّ من فوائد السفر خمس فوائد، وهي : انفراج الهم، واكتساب المعيشة، وحصول العلم، والآداب، وصحبة الأخيار والأمجاد.
وقال الثعالبي : من فضائل السفر، أن صاحبه يرى من عجائب الأمصار، ومن بدائع الأقطار ومحاسن الآثار ما يزيده علماً بقدرة الله تعالى .
وقال أبو الحسن القيرواني : كتب إلى بعض أخواني : مثل الرجل القاعد كمثل الماء الراكد، إن ترك تغير، وإن تحرك تكدر، وفي هذا يقول الشافعي:
سافر تجد عوضا عمن تفارقه وانصب فإن لذيذ العيش في النصب
إني وجدت وقوف الماء يفسده والعود في أرضه نوع من الحطب
ومن فوائد الأسفار العزيزة، إنه يرفع الذل عن الإنسان إذا كان بين قوم لئام، وإذا عاش في وسط يكيدون به، ويتربصون به، وكان هذا الإنسان ذا شأن فليبحث له عن أرض يعرفون قيمته، وقد ورد عن الشافعي أيضا حول هذا المعنى: أنه قال:
ارحل بنفسك من أرض تضام بها ولا تكن من فراق الأهل في حرق
فالعنبر الخام روث في مواطــنه وفي التغرب محمول على العنــق
والكحل نوع من الأحجار تنظره وفي أرضه وهو مرمي على الطرق
لما تغرب حاز الفضـل أجمـعه فصار يحمل بين الجفـن والحـدق
.................................................. .................................................. .................................................
السفر للخارج
نعيش في هذه البلاد المباركة في أمن وأمان وطمأنينة واستقرار والحمد لله وهذا بفضل الله تعالى أولا وبتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية امتثالا لأمره تعالى فقلَّ أن تجد منكرا ظاهرا وذلك لوجود رجال الحسبة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر والمدعومين من ولاة أمر هذه البلاد ونجد كثيرا من أبناء المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها تهفوا نفوسهم لزيارة هذه البلاد والإقامة فيها لما يجدونه فيها من خير في دينهم ودنياهم ولكن مع الأسف إنك لتعجب من أقوام لا همَّ لهم سوى السفر خارج البلاد إلى بلاد غربية وشرقية لا تكاد تجد للإسلام فيها أثرا والإقامة هناك مدة شهر أو شهرين وللسفر للخارج وخاصة البلاد غير الإسلامية مضار لا تخفى على أحد منها على سبيل المثال لا الحصر:
أولا: التعرض لكثير من المطاعن العقدية بكثرة طرح الشبه مع ضعف العلم وقلة السؤال مما قد يتسبب بتشكيك المرء ببعض المعتقدات الإسلامية .
ثانيا: ذهاب بعض المسافرين إلى الكهنة والعرافين والسحرة والمشعوذين وقراء الكف المأذون لهم بالعمل هناك جهارا نهارا وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم-: ( من أتى كَاهِناً أو عَرَّافاً فَصَدَّقَهُ بِمَا يقول فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ على مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم ) رواه أحمد (9532) والدارمي (1139) وابن ماجه (639) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وصححه الحاكم 1/49 قال الحافظ ابن حجر: " وله شاهد من حديث جابر وعمران بن حصين أخرجهما البزار بسندين جيدين " اهـ فتح الباري 1/217 وعند مسلم (2230) عن بَعْضِ أَزْوَاجِ النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال: ( من أتى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عن شَيْءٍ لم تُقْبَلْ له صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ).
ثالثا: التهاون بأداء الصلاة
فالمؤمن قوي بإخوانه فمتى ما بعد عنهم فقد يضعف ويتساهل بأداء الواجبات عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما مِن ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان فعليكم بالجماعة فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ) رواه أحمد (21758) وأبو داود (547) والنسائي (847) وصححه ابن حبان (2101) وقال المراد بالجماعة جماعة الصلاة. والحديث حسنه النووي في رياض الصالحين 1/209
رابعا : إطلاق النظر وصعوبة غض البصر بسبب انتشار السفور وكشف العورات قال تعالى ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ) (النور:31) قال القرطبي –رحمه الله تعالى – في التفسير 12/227: " وبدأ بالغض قبل الفرج لأن البصر رائد للقلب كما أن الحمى رائدة الموت "ا.هـ وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - لعلي: ( لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الثانية ) رواه أحمد 5/351 وأبو داود (2149) والترمذي (2777) من حديث بريدة -رضي الله عنه- وصححه الحاكم 2/212 وقال الترمذي: " حديث حسن غريب " ا.هـ وفي صحيح مسلم (2159) عن جرير بن عبد الله –رضي الله عنه- قال: سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن نظرة الفجاءة ؟ فأمرني أن أصرف بصري .
خامسا: تساهل بعض المسافرين بدخول المراقص والملاهي التي يعصى فيها الرحمن وتدار فيها الخمور مع رقص الفاتنات، عن عُمَرَ بن الْخَطَّابِ -رضي الله عنه- قال: يا أَيُّهَا الناس إني سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول ( مَن كان يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يَقْعُدَنَّ على مَائِدَةٍ يُدَارُ عليها بِالْخَمْرِ ) رواه أحمد (125) وأبو يعلى (251) بإسناد ضعيف ورواه الترمذي والحاكم من رواية جابر -رضي الله عنه- قال الترمذي: حسن غريب. وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم. وصححه الألباني رحمه الله تعالى في الإرواء (1949) .
سادسا: سهولة الحصول على المخدرات خاصة أن بعض الدول تأذن ببيعها في أماكن خاصة وفي ذلك ما فيه من الأضرار البالغة.
وغير ذلك من الأضرار التي لا تخفى على أحد وفي بلادنا - والحمد لله- أطهر بقعتين في العالم كله، مكة والمدينة كما أن فيها من الأماكن الجميلة والباردة، والبحار والرمال، ما يغني عن السفر خارج البلاد وقد ذكر العلامة ابن عثيمين - رحمه الله تعالى- أنه يشترط لجواز السفر للخارج شروطا :
1- أن يكون عند المسافر علم يدفع به الشبهات.
2- أن يكون عنده ورع يدفع به الشهوات.
3- أن يكون محتاجا إلى ذلك.
4- المحافظة على شعائر الدين.
والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________


استغفر الله واتوب اليه
*مطنوخة* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2010, 10:06 PM   #2
ربيـع المنتدى
 
الصورة الرمزية ابن الربيع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 9,500
ابن الربيع will become famous soon enough
الحمدلله على السلامه واهلا وسهلا ... بمن عادت من سفرها الطويل ،،، شرفتينا . // شكرا لك .... وباذن الله سيقيم الموضوع من ضمن مجموعته .
__________________
ابن الربيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2010, 10:19 PM   #3
مشرف عام
 
الصورة الرمزية التجاري
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 8,847
التجاري is on a distinguished road
موضوع مهم ومفيد

اشكرك اختي مطنوخة على الاختيار
__________________
التجاري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2010, 01:06 AM   #4
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المتفائلة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 9,034
المتفائلة is on a distinguished road
قال الشافعي رحمه الله تعالى:
[poem Font="simplified Arabic,5,darkred,normal,normal" Bkcolor="transparent" Bkimage="" Border="none,4," Type=0 Line=0 Align=center Use=ex Num="0,black"]
تغرَّب عن الأوطان في طلب العلى *** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تَفَرُّج همٍّ واكتسابُ معيشــة *** وعلـمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجد[/poem]

ما شاء الله \\\
حفظك الله اخيتى مطنوخة على هذه الافكار النيرة عن السفر فعلا الابداع شق طريقه نحوك .موضوع مميزبارك الله بمجهودك و وفقك لكل خير...




__________________
__________________
المتفائلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2010, 11:01 AM   #5
مشرف عام
 
الصورة الرمزية *مطنوخة*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: بين الضلوع اللي فردها التنهات :*(
المشاركات: 4,404
*مطنوخة* is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الربيع مشاهدة المشاركة
الحمدلله على السلامه واهلا وسهلا ... بمن عادت من سفرها الطويل ،،، شرفتينا . // شكرا لك .... وباذن الله سيقيم الموضوع من ضمن مجموعته .
الله يسلمك ويخليك ربيعنا .,. اي والله سفر طويل مـــــــــــــره << لايكثر بس :d هههههههههههههههههههههههههه
دومت ذخراً للشبكه ربيعنا .,.
__________________


استغفر الله واتوب اليه
*مطنوخة* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2010, 10:28 AM   #6
من رواد الشبكة العربية
 
الصورة الرمزية آل خالد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,783
آل خالد is on a distinguished road
جمع وتنسيق موفق عن السفر من جميع جوانبه

بارك الله فيك مطنووخه
__________________
آل خالد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:30 PM   #7
مشرف عام
 
الصورة الرمزية *مطنوخة*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: بين الضلوع اللي فردها التنهات :*(
المشاركات: 4,404
*مطنوخة* is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التجاري مشاهدة المشاركة
موضوع مهم ومفيد
اشكرك اختي مطنوخة على الاختيار
لاشكر على واجب اخي الغالي .,.التجاري .,.
الله يعطيك الف عافيه على المرور.,.
__________________


استغفر الله واتوب اليه
*مطنوخة* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:32 PM   #8
مشرف عام
 
الصورة الرمزية *مطنوخة*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: بين الضلوع اللي فردها التنهات :*(
المشاركات: 4,404
*مطنوخة* is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتفائلة مشاهدة المشاركة
قال الشافعي رحمه الله تعالى:
[poem font="simplified arabic,5,darkred,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
تغرَّب عن الأوطان في طلب العلى *** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تَفَرُّج همٍّ واكتسابُ معيشــة *** وعلـمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجد[/poem]
ما شاء الله \\\
حفظك الله اخيتى مطنوخة على هذه الافكار النيرة عن السفر فعلا الابداع شق طريقه نحوك .موضوع مميزبارك الله بمجهودك و وفقك لكل خير...
__________________
تسلمين على المرور ..الله يعطيك الف عافيه على المرور..
__________________


استغفر الله واتوب اليه
*مطنوخة* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:33 PM   #9
مشرف عام
 
الصورة الرمزية *مطنوخة*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: بين الضلوع اللي فردها التنهات :*(
المشاركات: 4,404
*مطنوخة* is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل خالد مشاهدة المشاركة
جمع وتنسيق موفق عن السفر من جميع جوانبه
بارك الله فيك مطنووخه
تسسلم اخي ال خالد .,.على المرور .,.وفيك بارك .,.
__________________


استغفر الله واتوب اليه
*مطنوخة* غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond